على الرغم من إن حرفة الترجمة وصناعة اللغة تعد من أهم مميزات مجتمعنا المصري لما له من تاريخ أصيل. عانى مجتمع المترجمين واللغويين في مصر الإهمال الشديد في ظل التطورات والتغيرات السياسية والإقتصادية والتكنولوجية في شتى أنحاء العالم. ومن أجل ذلك نبعت فكرة تأسيس الجمعية المصرية لخدمات اللغة EAGLS على يد مجموعة من المتخصصين من رغبة في لم شمل محترفي صناعة اللغة وتقديم يد العون للعاملين في المجال منذ سنوات.

رؤية الجمعية:

تطوير وتنظيم وحماية صناعة الترجمة وحلول اللغة وتعزيز التكامل بين أطرافها ودعم التصدير الخدمي.

وفي المقال التاني، يمكننا عرض الأهداقف الإستراتيجية للجمعية:
  • تكوين صورة إيجابية عن السوق العربي خارجيا وداخلياً.

تحرص الجمعية على تغيير الصورة النمطية عن المترجمين والمتخصيين في مجال صناعة اللغة. فكما تتغير الأحوال والظروف حول العالم، آن الأوان لنشر صورة صحيحة وصحية عن المجال. فالمترجم أو اللغوي أو المتخصص في صناعة اللغة، ليس هو من يقبع بين تلال من الأوراق والمسودات والقواميس في مكتبة أو مكتب على أسوار الجامعات أو بين أروقة المحاكم والمنتديات العلمية. فمه تطور التكنولوجيا الحديثة وإنتشار التجارة الإلكترونية ووسائل التواصل. عرف العالم الحديث تعريفًا مختلفًا عن ما سبق.

  • خلق فرص تسويقيه للأعضاء

تسعى الجمعية لأن تكون منبرًا تسويقيًا لأعضاءها المتخصصين في صناعة اللغة. مع تطور وسائل التسويق الحديث ، خلقت الحاجة إلى تكتلات قوية في شتى المجالات، ولا سيما مجال الترجمة والتوطين وتكنولوجيا اللغة.

  • التعاون مع الحكومة والمؤسسات لتمثيل وحماية الصناعة

تسعي الجمعية لخلق فرص تواصل فعالة مع المؤسسسات الحكومية وصناع القرار من أجل نشر رسالة التعاون مع متخصصي صناعة اللغة وكمشارمة في صنع تغيير ملفت في شتي مجالات الصناعة.

  • دعم السوق بكوادر مميزة ومدربة

تسعى الجمعية لإثراء سوق العمل عن طريق تأهيل وتدريب كوادر متميزة لشغل الفراغ المهني والحد من إنتشار البطالة.

  • وضع ضوابط للمهنة (Code of Ethics)

تسعي الجمعية لوضع مجموعة من الضوابط والقواعد لدعم صناعة اللغة على الصعيدين الفردي والمؤسسي.

  • التنسيق مع الجامعات لتأهيل الطلاب لسوق العمل

تسعي الجمعية لسد الفجوة الهائلة بين التعليم الرسمي وسوق العمل المحلي والدولي.

  • تقديم استشارات فنية ومهنية للأعضاء

تسعى الجمعية لدعم محترفي صناعة اللغة بالإستشارات الفنية والمهنية للعمل على الإرتقاء بمستوى الفرد العامل أو المؤسسة التي تقدم الخدمات اللغوية محليًا ودوليًا.

  • التعاون مع الجمعيات الإقليمية والدولية ذات الصلة

تسعى الجمعية لتحقيق وتقوية سبل الدعم والتعاون من المؤسسات والمنظمات الإقليمية والدولية في مجالات اللغة والتعليم والتكنولوجيا مما يحقق رؤية الجمعية كممثل لقطاع صناعة اللغة.